Arabic Dutch English French German Japanese Portuguese
FacebookTwitterDiggGoogle BookmarksLinkedinRSS Feed
< أسعار العملات : دولار أمريكى ** بيع:17.79 شراء 17.69 جنية إسترلينى ** بيع :24.185. شراء:23.885 يورو : بيع 21.291 شراء : 21.036ريال سعودى : بيع :4.743 شراء : 4.716 درهم إماراتى : بيع:4,843 شراء :4.843 دينار كويتى : بيع :58,991شراء :58.644

الأربعاء, 18 أيلول/سبتمبر 2019 18:20

على ابواب الذاكرة يطول الوقوف

كتبه 

 

الكاتبة : هدى حجاجي 

 

أراك تلغي حدود المسافات بيننا في لمح البصر تظل تحادثني ..وتحادثني عن الكثير وتنقلني من عالم الي عالم ومن وداى الي وداي تطوف بي أرض غير الارض ولا أكاد أعرفها غير إني أسمع عنهافى كتب المؤرخين وبعض نقاد الادب ..يستهويني حديثه ويستهوينى حديثه ويشدنى عالمه بالرغم من إني لا أدرك صدق نواياه ولا أحسن الجدال معه ,,,ربما كان مفكرين متشابهين أو متناقضة لا أدرك سر تمسكى به ربما كانت حالة طارئة حالة من الاعجاب الوقتي لفكره وحسن منطقه وبلاغة ألفاظه كان خليط من المعقول واللامعقول ويشدني نحوه وبقوة بالغة الاثر ويترك بعد ذلك تساؤلات فى نفسى ..وحيرة تبدو ظاهرة أو لا تكاد تبدو تخفيها ابتسامة غامضة منى وحزن عميق يسكو قسمات وجهها القابع في محراب الحيرة التى لا تنتهي كلها اشياء باتت تؤرقها وتغوص وتطفوبي لوجه لا أكاد أراه ولا اكاد أعرفه ولكني فقط لا أحسه كل هذه الأشياء باتت تؤرقها وتدفعها الي الشك والي اليقين ..تقفز من قاع الذاكرة لتفتح لي ألف باب وباب.

" لكنني لم أُخلَقْ لأطوف في الضوء العظيم، قنديل خافت هو كل ما مُنِحتْ لأشرق فوق الظلال الفارغة. "

وسائط

المزيد من الاخبار

أكاديمية طيبة اد. صديق عفيفي تكرم شاعر الروح محمد خلف

أكاديمية طيبة اد. صديق عفيفي تكرم شاعر الروح محمد خلف

استضاف صالون الدكتور صديق عفيفى مساء الأربعاء أمسية شعرية
قراءة نقدية في نص ( كي أحلّق بعيدًا ) للكاتبة : هدى حجاجي احمد

قراءة نقدية في نص ( كي أحلّق بعيدًا ) للكاتبة : هدى حجاجي احمد

بقلم : الشاعر والناقد \ حميد العنبر الخويلدي _ العراق
قراءة نقدية ..للكاتب والشاعر أ. مصطفي عز الدين _في نص (حين يأتي المساء )

قراءة نقدية ..للكاتب والشاعر أ. مصطفي عز الدين _في نص (حين يأتي المساء )

قراءة نقدية ..للكاتب والشاعر أ. مصطفي عز الدين _في نص (حين يأتي المساء ) للكاتبة : هدي حجاجي أحمد

الأحد, ۱۵ كانون۱/ديسمبر ۲۰۱۹
الأحد, ۱۷ ربيع الثاني ۱۴۴۱