Arabic Dutch English French German Japanese Portuguese
FacebookTwitterDiggGoogle BookmarksLinkedinRSS Feed
< أسعار العملات : دولار أمريكى ** بيع:17.79 شراء 17.69 جنية إسترلينى ** بيع :24.185. شراء:23.885 يورو : بيع 21.291 شراء : 21.036ريال سعودى : بيع :4.743 شراء : 4.716 درهم إماراتى : بيع:4,843 شراء :4.843 دينار كويتى : بيع :58,991شراء :58.644

الأربعاء, 09 تشرين1/أكتوير 2019 11:15

أدباء الحنيفية ( ٧ )

كتبه 

 

نصر حامد جادو

 

شعر أمية بن أبي الصلت فى غير الدين :    

 

" سأنناوله بإيجاز ذلك لأ نه  فى غير موضوع  بحثنا,,, ولكن له أهمية من حيث أنه سيكشف لنا الفرق بين شعره الدينى وغير الدينى ..ومدى الاختلاف بينهما من ناحية المعنى والأسلوب ...                                                  

 ولقد تضمن شعره فى غير الدين كثير من الأغراض منها : ـــــ 

1 ــــ المدح   : ـــ ذكرنا فيما مضى أن أبا الصلت مدح " سيف بن ذى يزن " ونجد هنا أن ابنه أمية نحا  نحوه ومدح  " سيف بن ذى يزن " فى قصيدته المشهورة : ـــ 

اشرب  هنيئا  عليك  التاج  مرتفعا  

فى رأس  غمدان  دار منك  محلالا               تلك  المكارم  لا قعبان من  لبن   شيبا بماء  فعادا   بعد  أبوالا                   

ساق هذه الأبيات صاحب الأغانى بعد قصة طويلة عن حرب سيف بن ذى يزن للحبشة واستعانته بالفرس ....... وهى نفس القصيدة التى نسبها  " ابن قتيبة " فى  " الشعر والشعراء " لأبى الصلت ...... 

ومدح  " أمية "  ايضا " عبد الله بن جدعان التميمى " :   قائلا : ـــــ                        أأذكر  حاجتى  أم قد  كفانى             صباحك  إن شيمتك  الحياء         وعلمك  بالحقوق  وأنت فرع         لك  الحسب  المهذب  والسناء           وأرضك كل  مكرمة  بنتها             بنو تيم  وأنت  لها   ســــمــاء                 وهل  تخفى  السماء على بصير      وهل بالشمس  طالعة  خفاء                                                       

فأهداه ثمانية ، فأ نشده ثانية :                                                                    عطاؤك زين لامرىء إن حبوته       ببذل وما كل العطاء  يزيــــن                            وقال له خذ الأخرى :                                                                                             ذكرك  ابن  جدعان  بخير  كلما  ذكر  الكرام                                                  من  لا  يخون  ولا يعق  ولا تغيره  اللئـــــــام                                                نجب  النجيبة والنجيب  له  الرحالة  والزمام

وغير  ذلك من  شعر  المدح ......     

2 ـــ الفخر  : ــــ يروى أن ما قاله فى الفخر قليل وأشهره  " مجهرته " التى جاءت متفقة مع معلقة  " ابن كلثوم " وزنا  ورويا ومتحدة معها فى كثير من المعانى والأساليب ويعلل ذلك  " السباعى بيومى " بقوله : ـ  [ لما فى طبع أمية من ميل إلى السهل النازع إليه  عمرو دون غيره من رجال المعلقات ... ومنها :              

فإما تسألى عنى لبينى  

وعن نسبى  أخبرك  اليقينا           

ثقى أنى النبيه أبا وأما  

وأجدادا  سمو فى الأقدمينا          

 بأنا النازلون بكل ثغر  

وأنا الضاربن إذا  لقيــــنا                                            إن المتأمل لمدح أمية وفخره ويتفحص ما قاله فى شعره الدينى . وما يعرف عن سيرته وحياته من أنه كان زاهدا ومتعبدا لربما تأخذه الدهشة إلى متاهات بعيدة  وإلى أسئلة  كثيرة ـــــــ كيف ,,,, وكيف ,,, ؟ !! لكننى أذهب كما ذهب  الاستاذ  " السباعى بيومى " [ أن شعره فى الفخر والمدح كان قبل أن يتوغل  فى  الدين ] 

3 ـــ " الرثـــاء "  .............               ذكرنا سابقا أن  " الزركلى " ذهب إلى أن أمية كان قد أزمع على الدخول فى الاسلام ولكنه عندما رأى أبناء خاله قتلوا فى " بدر " امتنع وكان أثر ذلك أن رثى قتلى " بدر " وكان فيهم " عتبه وشيبه " فقال:       

ألا  بكيت  على  الكرام                                    بنى الكرام   أولى  الممادح 

 كبكاءالحمام على ( م )

فروع الأيك فى الغصن الجوانح                                             [ سيرة ابن هشام ]  كذلك قال فى الوصف ... لكن معظم ما قاله كان وصفا حسيا ..........

هذه لمحة سريعة عن شعر أمية فى غير الدين  وإننا لنجده من حيث الأسلوب سهلا  ولكنه جزلا ,, فهو سهل جزل إذا قيس بشعر الجاهليين فى ذلك الوقت ,, فإنه لم يتوعر الصعاب الصعاب للوصول إلى كلمات وعرة حوشية ... ولكن اهتمامه  بإبراز المعنى أكثر من اهتمامة بالألفاظ ,,,,,

وسائط

المزيد من الاخبار

تطلقه جمعية الناشرين بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم واتحاد الناشرين الدوليين

تطلقه جمعية الناشرين بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم واتحاد الناشرين الدوليين

معلمون، ناشرون، وخبراء يناقشون مستقبل صناعة التعليم في الإمارات في ملتقى النشر التعليمي
التعليم الخاص وجيل التطوير في مصر

التعليم الخاص وجيل التطوير في مصر

(مدارس بي كرنك للغات نموذجًا) عمرو الزيات

الجمعة, ۱۸ تشرين۱/أكتوير ۲۰۱۹
الجمعة, ۱۸ صَفر ۱۴۴۱