Arabic Dutch English French German Japanese Portuguese
FacebookTwitterDiggGoogle BookmarksLinkedinRSS Feed
< أسعار العملات : دولار أمريكى ** بيع:17.79 شراء 17.69 جنية إسترلينى ** بيع :24.185. شراء:23.885 يورو : بيع 21.291 شراء : 21.036ريال سعودى : بيع :4.743 شراء : 4.716 درهم إماراتى : بيع:4,843 شراء :4.843 دينار كويتى : بيع :58,991شراء :58.644

الإثنين, 04 تشرين2/نوفمبر 2019 08:33

أدباء الحنيفية ( ٨ ) الشعر الدينى القصصى عند أمية

كتبه 

   

نصر حامد جادو

 

( ذكرنا ونحن بصدد الحديث عن حياة " أمية " أنه كان عالما قارئا بالكتب القديمة أقصد التوراة والإنجيل فوقف على قصص وعبر الأوائل وسير الأنبياء وعلى عظات وحكم استغلها فى كتابته .. فوجدنا لأمية شعرا قصصيا يحكى ما حدث من عبر ومواعظ للأقدمين ....ولقد اختلف الاخباريون  فى منبع هذه القصص  والمورد الذى استقى منه هذه القصص فمن قائل : ـــ أنها من الكتب القديمة والأساطير ....... وقال آخر :ــــ هى مستقاه من القرآن الكريم ....وغير ذلك ,,,,       ومنها : ــــ   

أ ــــ {  قصة  سفينة  نوح  } وحديث العرب  فى : " الغراب والديك وطوق الحمامة " ........... فى كثير من الروايات فى أحاديث العرب : " أن الديك كان نديما للغراب " ,,, وأنهما شرب الخمر عند الخمار ولم يعطياه شيئا ,, وذهب الغراب ليأتيه بالثمن ورهن الديك ,, فغدر به وبقى محبوسا ,,,, والعامـــة تضرب المثل  به فتقول :     [  ما  هو  إلا  غراب  نوح  ] وفى ذلك يقول " أمية " :  

  بآية  قام  ينطق  كل  شىء    

وخان  أمانة  الديك  الغـــراب   

 ويروى أن نوحا عليه السلام بقى فى اللجة أياما بعث الغراب فوقع على جيفة ولم يرجع ,, ثم بعث الحمامة لتنظر ,, هل ترى فى الأرض موضعا يكون للسفينة مرفأ  ,,,, 

      وقال فى الغراب أيضا : ــ    

ولا  غرو الديك مدمن  خمرة    نديم  غراب لا  يمل الحوانيــــا               

  وقال  فى خراب " سدوم " مدينة لوط : ــــ                         

 ثم لوط  أخو سدوم  أتاها          إذا  أتاها  برشدها  وهداها    

راودوه  عن  ضيفه ثم قالوا       

قد نهيناك  أن تقيم   قراها   

عرض  الشيخ عن ذاك بنات        كظباء  بأجرع  ترعــاها                  

غضب  القوم عند ذاك وقالوا      أيها  الشيخ  خطية  تأ باها      

أجمع  القوم أمرهم وعجوز     

خيب  الله  سعيها  ورجاها                            

أرسل  الله عند ذاك عذابا         جعل  الأرض أسفلها أعلاها                      

ورماها  بحاصب ثم طين    

ذى حروف مسوم إذ  رماها  

ج ـــ وقال فى  حادثة الفيل  : ــــــ                                                                   

إن  آيات ربنا  ثاقبات              

لا يمارى  فيهن  إلا  الكفور                 

خلق  الليل  والنهار فكل                   مستبين  حسابه    مقدور                  

ثم يجلو  النهار رب رحيم                بمهاة  شعاعها   منشور                

حبس  الفيل فى  المغمس حتى           ظل يحبو كأ نه معقور                        

وقال فى  نذر إبراهيم ذبح ولده اساعيل  وإرسال الله له الفداء حين هم بالذبح  واستسلم  الذبيح  : ـــــ 

ولإبراهيم  الموفى  بالنذر        إحتسابا  وحامل  الأجـــزال       

بكره  لم يكن  ليصبر عنه      

  أو يراه  فى معشر أقتـــــال       

ابنى  إنى  نزرتك  لله             شحيطا فاصبر فداك خالى       

فأجاب  الغلام أن قال فيه           كل  شىء لله غير انتحال        

فاقض  ما قد نذرته لك واكفف     عن دمى أن يمسه سروالى      

بينما  يخلع السراويل  عنه       

فكه  ربه  بكبش  جلال         

ويرى  السباعى بيومى  فهى من القصائد الموضوعة فى شعرامية فى نظره   .....

وسائط

المزيد من الاخبار

قراءة نقدية في نص ( كي أحلّق بعيدًا ) للكاتبة : هدى حجاجي احمد

قراءة نقدية في نص ( كي أحلّق بعيدًا ) للكاتبة : هدى حجاجي احمد

بقلم : الشاعر والناقد \ حميد العنبر الخويلدي _ العراق
قراءة نقدية ..للكاتب والشاعر أ. مصطفي عز الدين _في نص (حين يأتي المساء )

قراءة نقدية ..للكاتب والشاعر أ. مصطفي عز الدين _في نص (حين يأتي المساء )

قراءة نقدية ..للكاتب والشاعر أ. مصطفي عز الدين _في نص (حين يأتي المساء ) للكاتبة : هدي حجاجي أحمد

الإثنين, ۰۹ كانون۱/ديسمبر ۲۰۱۹
الإثنين, ۱۱ ربيع الثاني ۱۴۴۱